rasco.yoo7.com
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 حوارات في الشعر الشعبي.....غناوي علم وشتاوي رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
RASCO
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل: 149
العمر: 29
  :
المهن:
الهوايــة:
تاريخ التسجيل: 01/11/2008

مُساهمةموضوع: حوارات في الشعر الشعبي.....غناوي علم وشتاوي رائعة   الأحد نوفمبر 02, 2008 11:57 pm

نُنَبِّه إلى أنَّ هذه الحوارات ليست بالضرورة متزامنة.. ما يجمعها فقط هو وحدة الموضوع.

الحوار الأول:
مِن سَيّات عَزيز انْحسُّوا غَيْر اصْدار النّاس انْدسُّوا.
"مرعي البَرْشا"
ـ ـ ـ
في سَيّات عَزيز انْدَثْمِر خايف كَيْ نحْكي ما نثْمِر.
"عبدالكريم بوسيف"

الحوار الثاني:
يَوْم فراق عَزيز وبعْده لا طِقْنا مَصْبَى لا قِعْدة.
"مراد البرعصي"
ـ ـ ـ
يَوْم فراق الغالي لنّا كَفِّي دَمْع وكَفّه حِنّا.
"محمود زايد"
جمال هذه الشتّاوة في المقابلة بين الدمع والحِنّاء.. دون الوقوع في المباشَرة بذكر الحزن والفرح.

الحوار الثالث:
احْواشي كلّه نا والعَيْن بيُوض خَذَوه التقّازِيْن.
ـ ـ ـ
نشْبِر ونْتَقِّز ونْبَرِّج قالَوا لي مَوْلاك اِيفَرِّج.
"عبدالكريم بوسيف"
ـ ـ ـ
ننْشِد في خَطّاط الرّملَة قال الياس خَذاهم جملة.
"مراد البرعصي"

الحوار الرابع:
الياس عَلَيْ عَيْني مازال جدِيْد وهي ضَيّاقة بال.
"يونس بومبروكة"
ـ ـ ـ
منامات اِيْجَنِّي بالياس لهِن غَيْر الخاطِر دَسّاس.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
الياس ابْقِي لي م الصّاحِيْب عَلَيَّ ينْشِد وَين انْغِيْب.
ـ ـ ـ
بعَد ما كان الياس خَصِيْم اليوم امْسَلِّم لي تسلِيْم.
"عبدالفتاح العَبِيدي"
ـ ـ ـ
بعَد قسْمِيتي جابَتْ ناس نظَرْتَك مسترْطِب يا ياس.
"خالد القرباع"
ـ ـ ـ
بعَد ما تَكْسَبْهم لَولاف يخاف اللي ما عمْرَه خاف.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
مِن قابِيْت عَزيز اقْرَيِّب ما م اللي يا عَيْن امْرَيِّب.
"عبدالفتاح العَبِيدي"
ـ ـ ـ
ما عِنْدي في الياس عَقِيْدة نانَس له وانْجي تحْت اِيْده.
"يونس عبَيدالله"
ـ ـ ـ
قَولَك زال امْغَيْر اتْبِدِّع ما مِن ياس عَلَيك يقَدِّع.
"مراد البرعصي"
ـ ـ ـ
جنِيْن غَلانا م الياسات تقَلَّب هِكّ وهِكّ ومات.
"عبدالحميد يحيى"
ـ ـ ـ
العَقل امتَومِج للياسات اللي ما وَخَّر بَرْضَه مات.
"عبدالفتاح العَبِيدي"
ـ ـ ـ
ذَوْد الياس حَدَر مدّاعي ما راض الاّ في مِرْباعي.
ـ ـ ـ
وَيْن ربِيْع غَلاي ترادَع فِيْه شوِي لَياس تقادَع.
"عبدالكافي البرعصي"
جاء في لسان العرب مادة "شوا": (الشَّوِيُّ: جمع شاة.. الشَّوِيُّ: اسم جمع للشاة).
ـ ـ ـ
مزْنة ياس رعَدْها دُوْبي ذابَت فَوْق مقالِب صَوْبي.
"صالح الفاخري"
ـ ـ ـ
حَتَّى والياس امتَوْمِج له ما يموْت غَلاي الاّ بَجله.
"عبدالعزيز بالِط"

الحوار الخامس:
دار عَزِيْز عَلَيك حَسُوفَة خَلْوتّا والعَيْن ولُوفَة.
ـ ـ ـ
لَوْهام بهَلْهِن يسَّمَّن كانَن واليَوْم خَلا تَمَّن.
"عبدالكريم بوسيف"
ـ ـ ـ
كَنِّي مِتّ الدّار وصِيتي زوّار يجُوْها ذرِّيتي.
"احميدة عيسى"
ـ ـ ـ
نَوْعي في لَوْهام اطّاوَل منِّي مَلّ اللي جا ساوَل.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
ربَطْت معا لَوْلاف كلام ان ما قسْمَوا نغْفِر لَوْهام.
"عبدالفتاح العَبِيْدي"
ـ ـ ـ
كَيْ وَدَّيتِك ما وَدَّيتِك للَّوْهام امْغَيْر عَمَيتِك.
"موسى بونقاب"
هنا جِناس تامّ في قوله: "وَدَّيتِك ما وَدَّيتِك".. "وَدَّيتِك" الأولى مِن "يوَدِّي" بمعنى يوصِّل.. و"وَدَّيتِك" الثانية من المَوَدَّة.

الحوار السادس:
أَنْظاري وَيْن عَزيز طرَوا مْواقِيْهِن هِشّ عَلَيْ بَوّ.
"عبدالكافي البرعصي"
الهِشّ: النُّوْق المِدْرارة.. جاء في لسان العرب مادة "هشش": (شاةٌ هَشُوش إذا ثَرَّتْ باللَّبَن).. والبَوّ: جِلْد الحوار يُحْشَى لتَدِرَّ عليه الناقة.. جاء في اللسان مادة "بوا": (البَوّ: الحُوار.. وقِيل جِلْده يُحْشَى تِبْناً لتعْطِفَ عليه الناقة إذا مات ولدها.. ثُمَّ يُقَرَّب إلى أُمِّ الفصيل لتَرْأَمه فتَدِرَّ عليه).
ـ ـ ـ
لانِك عَيْني لانِك مِنِّي كان مسَكْتي دَمْعِك عَنِّي.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
عَزيز امْخَلِّف لِيْ حَوْساتْ أَكْمامي دِيْمة مَبلُولاتْ.
"حميد السعيطي"
الأَكْمام المُبَلَّلة: كِناية عن البُكاء.
ـ ـ ـ
انْزحْنا عَ الغِيّاب ادْمُوع اللي ما جَرَّب قال ابْرُوْع.
"عبدالكافي البرعصي"
هذا قريب من قول الشاعر "مراد البرعصي":
بعَضْهم قالَوا مَو امْحَرُور امْغَيْر خَبَرّ اتْبُورِع بكّاي مقابِرّ.
ـ ـ ـ
جرِّي جَرّ بعَدها سُوقي نَيْن طْعَمة ابْكاك تذُوقي.
"إدريس المسماري"
السَّوق هنا هو البكاء المُتَّصِل.
ـ ـ ـ
بعَد قالَوا غالِيّك جا نزَل دَمْعِك مِن غَيْر ابْكا.
"عبدالكافي البرعصي"
هذا أقرب إلى الارتباط الشرطي الذي قال به "بافلوف".. حيث كان يدقّ الجرس ثُمّ يُقدِّم الطعام للكلب.. وكَرّر ذلك.. يدقّ الجرس ثُمّ يُقدِّم الطعام.. وبعد عِدة أيام دَقّ الجرس فقط وانتظر.. فتساقط لُعاب الكلب.. لأنّ الجرس ارتبط عنده بالطعام.. فكأنَّه أصبح شرطاً من شروطه.. مع الفارق هنا.. والدَّمع هنا هو دمع الفرح.. والعرب يقولون بأنَّ دمع الفرح بارد.. ودمع الحزن ساخن.
ـ ـ ـ
ابْكي يا عَيْن اشْوَي اشْوَي اللي مَيْ عَ اللَّوْلاف عَلَيّ.
"محمد العقوري"
ـ ـ ـ
وَيْن طرَوْهم عنْدي دَمْعة نَوّ انْجُوم جرَح بالجمعة.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
حَتَّى وَيْن اعْزُوْم قنَيتي م اللي جَدّ عَلَيك بكَيتي.
"إبراهيم بوالطويريّة"
ـ ـ ـ
عَ اللَّوْلاف ابْكاكَن باطِل لَكَن في لَقْسام انْماطِل.
"إدريس لزبر"

الحوار السابع:
تلاقَيْنا نا والمرْهُون كمَلْنا شَيل وحَطّ عيُون.
"يوسف الحسنوني"
ـ ـ ـ
نا والمَرْهون تلاقَيْنا قصْرَن عَ التسلِيْم اِيْدَيْنا.
"موسى العَبْد"
ـ ـ ـ
نا والمَرْهون تلاقَيْنا حَدّ عَزانا صَفْق اِيْدَيْنا.
ـ ـ ـ
نا والمَرْهون تلاقَيْنا كِلّتْنا يسْرِق في عَيْنه.

الحوار الثامن:
نحْسابِك يا عَيْن فطَمتي نَيْن عَلَى المَرْهُون خطَمتي.
"سعيد سِيْد روحه"
ـ ـ ـ
انْسَكِّر باب المَرْهونِيْن اتْنُوْض اتْعَوْرِج فِيْه العَيْن.
"عبدالفتاح العَبِيدي"
ـ ـ ـ
عِنْدي خاطِر بَرْضَه بَرْضَه يَزْعَل م المَرْهون ويَرْضَى.
"سالم مسعود"
يجب تخفيف الهاء في كلمة "بَرْضَه".. حتى تتوافق القافية.
ـ ـ ـ
أَرْجاني يا مَرْهُون اشْوَيّ انْخَرِّف قَبل تلُوم عَلَيّ.
"حبيب الفاخري"
ـ ـ ـ
عارفِّن مَرْهون ميُوحَه كَيْد الخَرّاب عَلَيْ رُوْحَه.
"صالح بورحمة"
ـ ـ ـ
حَبل المَرْهونِيْن رجاهم فِيْه بياد ومِن يالاهم.
"سالم مسعود"

الحوار التاسع:
انْلاقي ف النار امْلاقاة امْغَيْر ينَجِّي فيّ الله.
"عبدالفتاح العَبيدي"
ـ ـ ـ
يا نار اكليني بالرّاحَة وَكْلة قَشّ خَمُود ارْياحه.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
الخاطِر ماعَد فِيْه عَمار منَيْن اتْفَتِّش تَلْقَى نار.
"احميدة عيسى"
ـ ـ ـ
واطِي عَ النار وحاملْها خايف قَولة يستاهَلْها.
"يوسف الحسنوني"
ـ ـ ـ
كابِرْها مَرْهُون وناكِر طَفَّوها شاطَت لَمْباكِر.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
طَفّاي النِّيْران اقْرَيِّب يَسْمَع في العَيْطَة وامْرَيِّب.
ـ ـ ـ
سماحتّا كَيْ نكْبِر نار وتَلْذَعْني نَبقَى صَبّار.
"علي بوحوش"

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rasco.yoo7.com
RASCO
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل: 149
العمر: 29
  :
المهن:
الهوايــة:
تاريخ التسجيل: 01/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوارات في الشعر الشعبي.....غناوي علم وشتاوي رائعة   الأحد نوفمبر 02, 2008 11:59 pm

ـ ـ ـ
سماحتّا كَيْ تكْبِر نار تْوارِيْها حَتَّى عَ الجار.
ـ ـ ـ
مِن راسي لاعِنْد اَقْدامي مَيْكُول انْوَفِّي فَ ايّامي.
"احميدة عيسى"
ـ ـ ـ
كَيْ نكْبِر نار انْذارِيْها كَيْ اتّعَلاّ نحْكِم فِيْها.
ـ ـ ـ
علْيَن يا نار لهَالِيْبِك ماعاد الطّفّاي ايْجِيْبِك.
"محمد بوخليل"
ـ ـ ـ
فِيّ النار خَذَت غايتّا ماعَد تَنْفَع تطْفايتّا.
"فايز امعزِّب"
ـ ـ ـ
هَبّ نسُوْم النار تعَلَّت والناس اللي طَفَّت مَلَّت.
"سالم حمد هويدي"
ـ ـ ـ
انْدَوِّر في طَفّاي النار وهو منِّي مَمْشاة نهار.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
ما درتي يا عَيْن ادْبارَة سمْحة كَيْ تطْفاية نارَه.
"عبدالعزيز بالِط"

الحوار العاشر:
نفْتِش فِيْه العَقل وخايف نَلْقَى فِيْه امْغَيْر حسايف.
"عبدالفتاح العَبيدي"
ـ ـ ـ
يا ماني شايل في عَقلي غَيْر عَلَيْه وطَيْت ابثقلي.
ـ ـ ـ
في عَقلي دَسَّيْت دسايس ما يعْرفِّن غَيْر القايس.
"عبدالفتاح العَبيدي"
ـ ـ ـ
فَتَّشْتَك يا عَقلاً عامِر ثارِيتَك يامانَك طامِر..!
"محمد بوخليل"

الحوار الحادي عشر:
نَيْن ايْشِيْب سواد حَجاجي واَنا في لَوْلاف انْراجي.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
رجَيتَك نَيْن مشَطْت الشَّيْب اِن كان انْسِيتَك ما هي عَيْب.
"يونس بومبروكة"
مشَطْت الشَّيْب: كناية عن كِبَر السِّنّ.

الحوار الثاني عشر:
عَزيز خَذا فيّ امْطَيْرِيْح ذرِيْ ما تحْكِم فيه الرِّيْح.
"خالد القَرْباع"
جمال هذه الشّتّاوَة في التصغير:" امْطَيْرِيْح".. فهو يَنْضَح بالأُلفة والحَميميّة.
ـ ـ ـ
درْت غَلا ما والي عِلْمه عَدّا كَيْ سَرّاق الظَّلْمَة.
"عبدالكريم بوسيف"
سَرّاق الظَّلْمَة: أخذ بالأَسباب المنطقية.. ولهذا قالوا في السُّخرية والتعَجُّب: (سَرّاق وفِيْده شَمْعة..؟!).

الحوار الثالث عشر:
نَبْرِم داير عَيْني مارَة كان بكَت تَبقَى هي دارَه.
"حبيب الفاخري"
ـ ـ ـ
ايْخَطِّم عَ الحَوْمَة تخْطِيْم اِن كان بكَت هِن لمْواهِيْم.
"خالد الرعَيدي"
ايْخَطِّم: أي يأتي من أمامها.. والتخْطِيْم: المجيء من أمام الشيء.. لأنّها من الخَطْم.. وهو الأَنف.. في اللسان مادة "خطم": (الخَطْمُ من كُلِّ طائر: مِنْقَارُه.. والخَطْمُ من كُلِّ دابَّة: مُقَدَّمُ أَنفِها وفمها.. الأُنوف يُقال لها المَخاطِم.. واحِدها مَخْطِم.. والخِطام: الحَبل الذي يُقاد به البَعير).

الحوار الرابع عشر:
عمْرَك رَيْت اشْبُوب اقْسامه لَطّ ونا نبْذر قدّامه.
"فتحي بوبيضا"
ـ ـ ـ
أَيّام غَنادِيقَك يا صَوْب اِن كان حَرَثْت ايْطِيْح اشْبُوب.
"خالد القرباع"
ـ ـ ـ
أَيّام ونا فاضي للصَّوْب عَزَقْت بْذارَه تحت اشْبُوب.
"عبدالفتاح العَبيدي"

الحوار الخامس عشر:
زَرْع العَيْن ارْوِي مِن مارِس نَيْن توارَى فِيْه الفارِس.
"رويعي الفاخري"
ـ ـ ـ
بعَد صابة هَاذاك العام انْباتَوا يا عَيْني صِيّام.
"محمد بوخليل"

الحوار السادس عشر:
يا غالي في يَوْم رحِيلَك طحْت اطْياح ونا نَوْمي لَك.
ـ ـ ـ
ما اسْرَع ما عَ العَيْن توارَوا تحْلِف لَوْلاف الاّ طارَوا.
"رويعي الفاخري"
ـ ـ ـ
رَمْشة عَيْن رحِيل الغالي جَبّى ما انْظرَه لا والي.
"عبدالكافي البرعصي"

الحوار السابع عشر:
نمْشي شَوْر عزيز ابْطُولي ما فَرَّغ سِرِّي مَرسولي.
"رويعي الفاخري"
ـ ـ ـ
انْدزُّوا في المرْسال وراه تبَطّا يَومَيْن الْحقْناه.
"عوض الفاخري"
ـ ـ ـ
غَيْر تهَنّا يا مرْسالي وَيْن بطَيْت مشَوا عقّالي.
"عبدالكريم بوسيف"
ـ ـ ـ
رُوْحَك يا مرْسال طويلة نَرْجا نحْسابَك ماشي له.
"عادل اليتيمي"
ـ ـ ـ
مرْسالي طَوَّل في القَدْعة عارفّا مَوْش بلا بدْعة.
"موسى معيتيق"
ـ ـ ـ
اللي ضَرَّتْني في المرْسال عَرَب حرفتّا قِيل وقال.
"صالح بورَحمة"
ـ ـ ـ
مرْسالي يذّارَى عَنِّي خاف عَلَيّ يا خايف منِّي.
ـ ـ ـ
عنْدي مرْسال امْهَنِّيْني يجْري بَيْن عَزيز وبَيْني.
"أبوبكر المنصوري"
ـ ـ ـ
حَتّى كَيْ مرْسالي طَوَّل رَدّ عَلَيّ أَطْوَل م اللوَّل.
"جمال القبايلي"
ـ ـ ـ
لُو ما طاحَت به الفطانة مرْسالي ما ضاع غلانا.
"أبوبكر المنصوري"
ـ ـ ـ
عاوِد يا مرْسال تحَمَّل بالَك حاكِي لَك ما كَمَّل.
"حبيب الفاخري"
ـ ـ ـ
فِيْه اللي شاطِر في الفَزّة مَو كلّ امْرَيْسيل يدزّه.
"موسى بونقاب"

الحوار الثامن عشر:
عَزيز انْحقُّوا فِيْه حَقَقّ اقْرَيِّْب لَكْن ما ينْطَقّ.
"موسى بونقاب"
حَقَق: مفعول مُطْلَق مُؤَكِّد.. أي أنَّ الرؤية هنا واقعة لا تحتمل أي مجاز.. جاء في القرآن الكريم "النساء164": (وَكَلَّمَ اللهُ مُوْسَىَ تَكْلِيْماً).. أي تكليماً مباشراً دون واسطة.. ولو قال الله: وَكَلَّمَ اللهُ مُوْسَىَ.. لاحتمل أن يكون الكلام وحياً.. لكنّ المفعول المُطلَق "تَكْلِيْماً" نَفيٌ لأي مجاز.
ـ ـ ـ
عَزيز اَقْرَب مِن حَطّة لِيْد اقْرَيِّب ننْظِر فِيْه بعِيْد.
"الصادق عوض"
في رواية: عَزيز اَقْرَب مِن طَوْحة لِيْد.
ـ ـ ـ
انْراعي في لَوْلاف بعِيْد وهم منِّي كَيْ مَدِّة لِيْد.
"سالم مسعود"

الحوار التاسع عشر:
مَو مِن تَوّ عَزيز يماطِل لا طِلْنا حَقّ ولا باطِل.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
فيّ عَزيز امْغَيْر يماهي لا رَدّ ابْلاه ولا باهي.
"عبدالكريم بوسيف"
ـ ـ ـ
فِيْنا رَيْت عَزيز يماهي لا قال لنا لا لا باهي.
"عبدالفتاح العَبيدي"
ـ ـ ـ
فيّ المَرْهونِيْن يماهوا مَيِّس مَرْجاهم غَيْر آهو.
"عبدالكريم بوسيف"

الحوار العشرون:
يا لَقْسام عَلَيْكَن عابِي راني فِ الحسّاد انْزابِي.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
سدَّيْت ونا رافِع عَيْني با لَك يا قَسْم اتْرَضِّيني.
"صالح بورجمة"
ـ ـ ـ
جابَن لي لَقْسام امْوَدّة طُول رجاي الله لا يردّه.
"وِسام الجوهري"
ـ ـ ـ
سَلِّمْ رُوْحِك يا قسْمِيتي جبتي لَوْلاف وما جِيتي.
"سالم مسعود"
ـ ـ ـ
كَيْ صَبَّن لَقْسام امْعانا ما مِن غايِب غاب وجانا.
"عبدالفتاح العَبيدي"

الحوار الواحد والعشرون:
مضَت منِّي قَولة نَرْجاك سوا صار اِن ما صار دناك.
"جمال القبايلي"
ـ ـ ـ
ما نَنْسَوه اللي جارِحْنا نَيْن الباكُوْر يطارِحْنا.
"موسى العبد"
* هذا يُذَكِّرنا بقول مجنون ليلى:
ولَو أَصْبَحَتْ لَيلَى تَدبُّ على العَصا
لكانَ هَوَى لَيلَى جديداً أَوَائلُه.

الحوار الثاني والعشرون:
لُو كان اللي جَوا حلاّمة يَوْعَى يَلْقاهم قدّامه.
"موسى بونقاب"
ـ ـ ـ
متْمَنِّيْه غَني جا فاضي حَتَّى حلاّمة نا راضي.
"احميدة عيسى"

الحوار الثالث والعشرون:
عَيْب عَزيز غَلَبْني طَمْرَه كَيْف التكْمِيْضَة عَ الجَمْرَة.
"فتحي بوبيضا"
ـ ـ ـ
عَيْب عَزيز غَلَبْني دَسَّه كَيْما تحْبِس رُوْح نفَسّا.
"موسى بونقاب"

الحوار الرابع والعشرون:
ما نبِّي يا عَيْن انْعَدِّد غَيْر المَلْيانة اتْبَدَّد.
"عبدالفتاح العَبيدي"
ـ ـ ـ
ياما عَ اللولاف انْعدُّوا غَيْر عَلَيْش انْرِيْد انْبدُّوا.
"عبدالكافي البرعصي"
ـ ـ ـ
يا لَوْلاف خْسارَة فِيْكَم تعْديْد السيّات عَلَيْكَم.
"رويعي الفاخري"
لعلّ فيها إشارة إلى المثل الشعبي: (اعْداد السوايا عَلَيْ من يقِيْمهِن).
ـ ـ ـ
مشَيْت انْرِيْد انْعِدّ عَلَيْه اسْهِيْت قعَدْت انْرَضِّي فِيْه.
"موسى بونقاب"
لاحِظْ وجود ستة أفعال: مشَيْت انْرِيْد انْعِدّ: ثلاثة أفعال مُتتالية.. اسْهِيْت قعَدْت انْرَضِّي: ثلاثة أفعال مُتتالية.

الحوار الخامس والعشرون:
يا لَنْظار عَلَيك محَنّة لَفَّق عذْر وسامَحتَنّه.
"فرج العبد"
ـ ـ ـ
أَيْش انْديروا لَك يا القدِيْم ظلَمْت ودرْناك امْظَيلِيْم..!
"موسى بونقاب"
جمال التصغير هنا "امْظَيلِيْم" ليس لمُجَرَّد الوزن والإيقاع.. بل للإغراق في التسامح.. فالظالم لا يبقَى مظلوماً فقط.. بل هو مع ظلمه "امْظَيلِيْم".. وهذه الشتّاوة وغيرها من الشتاوي والغناوي تعكس جانباً هامّاً من سلوك الليبيين.. قالليبيون يُجيدون شيئاً اسمه النسيان إلى درجة تستعصي أحياناً على الفهم..!

الحوار السادس والعشرون:
انْغَفِّي وانْحايل عَ الليل وكَيْ نَوْعَىَ نَلْقاه طوِيل.
ـ ـ ـ
مَشَّيْت نهارِك بالحِيلة جاك الليل اَيْش اتْدِيري له..؟
"موسى بونقاب"

الحوار السابع والعشرون:
ما مَلّ الخاطِر م المَرْجا قال اسّا تصْبِح منفرجَة.
ـ ـ ـ
حَتَّى كان الخاطِر مَيِّس دِيْمة عِنْده فال اكْوَيِّس.
"عادل اليتيمي"

الحوار الثامن والعشرون:
حَتَّى نا قِتْ له مَربُوحَة كَيْ غِلْيَت عَ الغالي رُوْحَه.
"عبدالكافي البرعصي"
قِتْ له: قلْت له.. أُسْقِطَت الللام تخفيفاً.. وهو مبحث طويل في اللهجة الليبية.. فأحياناً يُحذف أكثر من حرف للتخفيف كقول الشاعر "مراد البرعصي":
.. .. .. .. .. الموت خَيْر من قَيتَك اتْعِيْش ذلِيل.
قَيتَك: قابِيتَك.
ـ ـ ـ
كَيْف مشَوا مَربُوحَة قلْتي لَكِن ثاني يَوم هَذَلْتي.
"عبدالفتاح العَبِيدي


هذه الحوارات الرائعة.....إقتبستها لتعم الفائدة.....ولكم كامل إحترامي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rasco.yoo7.com
 

حوارات في الشعر الشعبي.....غناوي علم وشتاوي رائعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» غناوي علم وشتاوي ع الموت
» غناوي علم على القسم او الجديد او القديم او العقل
» مركز الهاشمي للأعشاب الطبيعية والطب الشعبي
» إيقاعات صوتية باللون الشعبي من جازان الحبيبة
» فلسفة رائعة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 ::  :: -